• مطالب إجتماعية تتعالى في إبتدائية العيون .. قوارض و حشرات وجو غير ملائم للعمل
  • بعد “ساحل العاج” .. “جزر القمر” تعلن عن قرب قنصلية عامة لها بمدينة العيون
  • هل تحل الأزمة كروياً؟ ثلاثي المقاطعة يقرر المشاركة في مسابقة كروية منظمة في “قطر”

“طارق المنهالي” يعود للتألق مغربياً .. الفنان الإماراتي يعيد تجديد “صوت الحسن”

ثقافة و فن كتب في 9 نوفمبر 2019 - 10:56 ص مشاركة

عاد الفنان الإماراتي طارق المنهالي، الملقب بـ “صوت الاصالة” وصاحب الأغنية الشهيرة “طانطان يا دار الكرم”، التي كانت مفاجأة موسم طانطان 2019، إلى الجمهور المغربي من خلال ذكرى المسيرة الخضراء، وتجديده لأغنية “صوت الحسن ينادي” التي خلدت ملحمة المسيرة المظفرة.

فبعد النجاح الكبير الذي حققه الفنان طارق المنهالي في موسم طانطان، الذي نظم في يونيو المنصرم، بأغنية “طانطان يا دار الكرم” التي كانت من ألحانه وغنائه، وكلمات الشاعر الإماراتي هادي المنصوري، اختار المنهالي هذه المرة العودة للجمهور المغربي، من جديد، عبر بوابة الصحراء التي قدم إليها أول مره وأعجب بها وما زالت تستهويه جمالاً وطربا، حيث فاجأ الفنان جمهوره المغربي في ذكرى المسيرة الخضراء لتحرير الصحراء المغربية، التي تصادف السادس من نونبر من كل سنة، بتقديم عمله بتجديد أغنية “صوت الحسن ينادي” بطابع خاص وتوزيع وتنفيذ حديث وفريد.
وعن هذه التجربة، قال الفنان طارق المنهالي “يسعدني أن أشارك إخوتي وأحبتي في المغرب فرحتهم السنوية واحتفالهم بذكرى تحرير الصحراء المغربية، الباهية الجمال التي أسرني جمالها وجمال قلوب أهلها، خلال حضوري بموسم طانطان 2019، وأدائي لأغنية طانطان يا دار الكرم التي صنعت خصيصا لأهل هذه المدينة”.

الفنان الإماراتي أضاف قائلا “أرجو أن ينال العمل استحسانهم ورضاه، وأعد جمهوري في المغرب بأعمال قادمة جميلة”، موضحا أن هذا العمل الفني، حصل على درجة وتقدير من خلال توزيع المايسترو حاتم منصور، وميكس وماستر الفنان علي رمضان، وهما اللذان تعامل معهما سابقا أثناء تنفيذ أغنية “طانطان يا دار الكرم”.

تجدر الإشارة إلى أن الفنان “طارق المنهالي” كان قدم العديد من الحفلات في موسم طانطان 2019، خاصة حفل الوطية وبيرنزران، التي تفاعل معها الجمهور الصحراوي حضورا وأداء.

ويمتاز طارق المنهالي بكونه أول فنان إماراتي يتخرج من أكاديمية بيت العود العربي – أبوظبي قسم الأصوات والفنون، إذ أشرف على تدريبة الفنان والعازف الشهير الدكتور نصير شمه، ولقبه بـ “صوت الأصالة” حينها، لأصالة أدائه وصوته الذي يخاطب به الحاضر  الحالي بالماضي العريق، بالإضافة إلى أن طارق يحب الاطلاع على الثقافات المتعددة، وحاصل على درجة الماجستير في حماية حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع والمصنفات الفنية والأدبية من الجامعة الأمريكية في الإمارات العربية المتحدة.

واعتبر “صوت الأصالة” لقبا استحقه الفنان طارق المنهالي بجدارة، لأنه يقدم نفسه دائماً من باب غنائي متأصل ونادر وفريد.

 

 

 

مشاركة
تحميل تطبيق الجوال

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً